اتصل بنا الخريجون الطلبة الجدد الرئيسية موقع الجامعة
عمادة القبول والتسجيل » كلمة العميد

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد،

تتوالي دفعات خريجي الثانوية العامة، بما يحمل هؤلاء الخريجون من آمال وطموحات باختيار التخصصات الأفضل التي قد تساعدهم في اختراق جمود سوق العمل بعد تخرجهم.

جامعة فلسطين بما لديها من تقنيات تكنولوجية فاقت جامعات عدة محلية، اقليمية و دولية؛ عملت بعناية ودقة من أجل توفير تخصصات نوعية. وأثريت هذه التخصصات بكل وسائل الحداثة والتكنولوجيا كي تكون عند طموح  الطلبة وذويهم.

فأهلاً وسهلاً بكم في جامعة شابة توفر كل ما يصبو إليه كل طالب طموح.

تعد عمادة القبول والتسجيل القلب النابض والمحرك المنظم للعملية الأكاديمية من الناحية الفنية، بل أكثر زوايا الهرم الجامعي حساسية وأهمية كونها تقدم بكل سرور العديد من الخدمات للطلبة والمراجعين والكليات والدوائر والأقسام، مما يسهل عليهم تنظيم وترتيب العمل الأكاديمي والارتقاء بالأداء في بيئة تقنية متكاملة؛ طلباً لتقديم الخدمة المثلى بكفاءة عالية ووقت وجيز.

فكل ما تقدمه العمادة وما تسعى لتقديمه لاحقا نتيجة جهود كبرى وعمل مضن يقوم به جنود مجهولون هم موظفو العمادة الذين حملوا على عاتقهم خدمة الجامعة وطلابها، فواصلوا الليل بالنهار وأيام العمل بأيام الإجازات بجهد متوالٍ.

وفي الختام لا بد أن أذكر أعزائى الطلبة بأن الحياة الجامعية تختلف عن حياة المدرسة من حيث طبيعة الدراسة والبيئة والمجتمع، وأن هناك قوانين تحكم العلاقة بين الطالب والجامعة متمثلة بالنظام الأكاديمي، وعليه فانه يتوجب على الطالب دراسة هذا النظام جيدا والإلمام به والعمل بموجبه وأن لا يكتفي الطالب بالمعلومات التي يحصل عليها من زملائه، فجهل الطالب بالأنظمة والقوانين الجامعية لا يعفيه من التزاماتها.

وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى من القول والعمل

 والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عميد القبول والتسجيل

د. مازن رحمي

 Untitled Document